تحويل جثة مواطن توفي اليوم بعد تلقيه مطعوم استرازينيكا للطب الشرعي

قالت مسؤولة المطاعيم في الجامعة الاردنية، ونائبة رئيس الجامعة للشؤون العلمية، الدكتورة كفاح الجمعاني، إنه تم تحول جثة شخص توفي بعد تلقيه الجرعة الثانية من مطعوم استرازينيكا للطبيب الشرعي، وذلك لبيان سبب وفاته>

وأشارت الجمعاني إلى أن الطب الشرعي سيكشف إذا كان المطعوم له علاقة بوفاة المواطن الذي حضر صباح اليوم لأخذ الجرعة الثانية من مطعوم أسترازينيكا، أم أن هناك حالة مرضية فجائية أدت إلى وفاته.

وأضافت أن المشرف الفني لمركز التطعيم والطبية قام بإسعافه عبر الدفاع المدني إلى طوارئ مستشفى الجامعة، لكنه وصل متوفيا، موضحة أن وزن المتوفي يصل إلى 150 كيلوغراما، وكونه ليس من موظفي الجامعة لا تملك الجامعة أي معلومات إذا كانت له سيرة مرضية أم لا. 

من جانبه أكد الهواري أن الشخص  كان يعاني من أمراض مزمنة.

وأضاف الهواري أن الشخص تلقى الجرعة الثانية من لقاح أسترازينيكا يوم الأحد في مركز تطعيم الجامعة الأردنية 

وشدد على ان  ما حدث معه هو “مصادفة”، وذلك  استشهادا  بتلقيه  سابقا  الجرعة الأولى من اللقاح  حيث لم يتعرض لأي آثار جانبية وفقا لما نقلته قناة رؤيا 

وأكد الهواري أن  تأثير الجرعة على الشخص المتلقي  يبدأ بعد 24 ساعة وليس بعد تلقي المطعوم مباشرة.

وقال إن وزارة الصحة، تقوم على الفور بدراسة الحالة ومتابعتها لمعرفة السبب الرئيسي للوفاة.

من جانبها صرحت وحدة الإعلام والعلاقات العامة والإذاعة في الجامعة بخصوص وفاة مواطن رحمة الله يبلغ من العمر 66 عام في مركز تطعيم الجامعة الأردنية/صالة النشاطات الرياضية حيث تلقى الجرعة الثانية من المطعوم في تمام الساعة التاسعة والنصف ثم أخذ قسطا من الراحة لمدة عشر دقائق حسب البروتكول الصحي المعمول به داخل مركز التطعيم، وغادر الصالة ومن ثم جلس على مقعد خارج الصالة في الهواء الطلق.

وأثناء جلوسه على المقعد سقط مغشيا عليه بعد 10 دقائق من مغادرتة صالة الانتظار حيث باشر الكادر الطبي الموجود في المركز بتقديم العناية الطبية مباشرة له وتم اتخاذ كافة الاجراءات الطبية الفائقه وانعاش القلب المتقدم في موقع سقوطه حيث وصل الدفاع المدني خلال دقائق ونقل إلى مستشفى الجامعة الاردنية بمرافقة الكادر الطبي من مركز التطعيم وهناك تم اتخاذ كافة الاجراءات الطبية وما لبث إلى ان فارق الحياه في مستشفى الجامعة، وتم تحويله إلى الطب الشرعي لبيان اسباب الوفاة.