تعليق فتح أيّ قطاعات جديدة في ظلّ تزايد أعداد الإصابات ونسب الفحوصات الإيجابيّة بفيروس كورونا.

أعلن وزير الدّولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة علي العايد، تعليق فتح أيّ قطاعات جديدة في ظلّ تزايد أعداد الإصابات ونسب الفحوصات الإيجابيّة بفيروس كورونا.
ولفت العايد إلى أنّ اللجنة الإطاريّة العُليا للتعامل مع تداعيات جائحة كورونا عقدت اجتماعاً مساء اليوم السبت برئاسة رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، استمعت خلاله إلى تقييم حول مؤشّرات الوضع الوبائي الذي يشهد زيادة في أعداد الإصابات ونسب الفحوصات الإيجابيّة وارتفاعاً في عدد الوفيات خصوصاً من السلالة الجديدة التي تمتاز بسرعة انتشارها سيما في التجمّعات.
وأشار إلى أنّ اللجنة توافقت على عدم فتح أيّ قطاعات إضافيّة في الوقت الحالي، واستمرار تقييم الوضع الوبائي بشكل مستمرّ.
وأكّد العايد أنّ اللجنة الإطاريّة العُليا ستبقى في حالة انعقاد مستمرّ لدراسة التوصيات المقدّمة من اللجنة الوطنيّة لمكافحة الأوبئة التي وجّه رئيس الوزراء إلى ضرورة الاستمرار بعقد اجتماعاتها بشكل مكثّف، مؤّكداً أنّ أيّ مستجدّات أو إجراءات يتمّ اتخاذها سيتمّ الإعلان عنها في حينه.
وكانت وزارة التربية والتعليم قد قرّرت تعليق عودة الدفعة الثانية من طلبة الصفّين العاشر والحادي عشر إلى التعليم الوجاهي لمدّة أسبوع، والاستمرار لهذين الصفين في التعلّم عن بعد، في حين يستمرّ التعليم الوجاهي المتمازج مع التعليم عن بعد لطلبة الصفوف الثلاثة الأولى والثاني الثانوي (التوجيهي) بالإضافة إلى رياض الأطفال، وفق الخطة التي أعلنتها الوزارة.

عذراً لا يسمح هذا الموقع بالنسخ يمكنكم مشاركة الرابط بدلاً من ذلك