تحسن ملحوظ في أعمال شركة ميناء الحاويات رغم التحديات التي فرضتها جائحة كورونا.

سجلت شركة ميناء حاويات العقبة، والتي تعتبر مشروعاً مشتركاً بين شركة تطوير العقبة ومحطة الحاويات الدولية “إي بي إم APM”، العام الماضي 2020 نتائج إيجابية رغم التحديات التي فرضتها جائحة كورونا وتبعاتها . وقال المدير التنفيذي للشركة ستيفن يوجالجانم في تصريح صحافي اليوم السبت إن النتائج أظهرت تحسناً في أعمال ميناء الحاويات خلال العام 2020 عن العام 2019 ، حيث ارتفع حجم المناولة بزيادة مقدارها 7 بالمئة فيما ارتفع عدد الشاحنات المحملة بنسبة 6 بالمئة وعدد حركات الشاحنات 3 بالمئة وعدد حاويات الصادرات بنسبة 11 بالمئة وحاويات العبور بنسبة 41 بالمئة .

وبين يوجالجانم ان الشركة ادخلت أحدث الآليات والمعدات لميناء الحاويات واستبدلت المتواجد حالياً بما هو أكثر تطوراً، مشيرا إلى إدخال رافعتين من روافع مناولة الحاويات المعبأة Reach Stacker للخدمة في الميناء، فضلاً عن إدخال رافعتين من روافع مناولة الحاويات الفارغة Empty Handler، وذلك وفقاً لمواصفات واشتراطات محددة وخاصة بميناء الحاويات وإدخال 14 قاطرة مينائية Terminal Tractor، و4 روافع مناولة للحاويات الفارغة، ورافعتين من روافع مناولة الحاويات المعبأةْ.

وأشار إلى أن الشركة واصلت الاستثمار في تعزيز البنية التحتية التكنولوجية لتوفير أعلى مستوى من الخدمات للعملاء، إلى جانب المساهمة في الحفاظ على الصحة العامة لكافة الأطراف المعنية، بما شمل إتاحة الدفع الإلكتروني المباشر أمام العملاء عبر نظام “إي فواتيركم” لقاء الخدمات المقدمة لهم من خلال موقع أو تطبيق “إي فواتيركم” الإلكتروني، وإطلاق موقعها الإلكتروني بنسخة محدثة مع تصميم يبرز الهوية المؤسسية للشركة ومع خدمات تمكن العملاء من تنفيذ العديد من العمليات المينائية التشغيلية الخاصة بهم عبر الموقع، كتتبع حالة الحاويات، والاطلاع على مواعيد السفن المغادرة والقادمة، ومعرفة آخر موعد للتسجيل النهائي للحاويات، وتحديد الحمولات السائبة وذات زوائد الأبعاد، فضلاً عن التحقق من شروط التعامل مع هذه البضائع وغيرها. وأضاف ان الشركة عززت من رقمنة عمليات التخليص الجمركي الأساسية بالتعاون مع دائرة الجمارك الأردنية ما انعكس على إحداث تحسينات خاصة فيما يتعلق بوقت مكوث الحاويات ، إلى جانب إطلاق نظام التذاكر لخدمات الإيرادات والذي يمكن العملاء من طلب أي خدمة من دائرة إيرادات الشركة دون الحاجة لزيارتها.

بدوره قال المدير التنفيذي الإداري للشركة المهندس خليل أبو الهوى إن الشركة تمكنت من رفع الانتاجية بفضل جهود الاستدامة التي بذلتها وحرصت على تعميقها خاصة خلال فترة الحظر والإغلاقات الشاملة وانتشار فيروس كورونا، مع العديد من الخطوات التي أسهمت في نجاحها في إدارة ملف كورونا بتلبية احتياجات المملكة من السلع الأساسية كما أسهمت في تخفيف الأعباء عن مختلف حلقات سلاسل الإمداد والتوريد مع خطط فعالة ضمنت استمرارية العمل على مدار الساعة، دون إغفال إجراءات السلامة والوقاية.

عذراً لا يسمح هذا الموقع بالنسخ يمكنكم مشاركة الرابط بدلاً من ذلك