الصمت الإنتخابي يشمل مواقع التواصل الإجتماعي

دخلت مهلة الصمت الانتخابي حيز التنفيذ منذ صباح اليوم الاثنين، تمهيدا ليوم الاقتراع غدا الثلاثاء، كي يحسم الناخبون قرارهم دون التأثر بدعاية المترشحين التي استمرت من 6 تشرين الثاني (أكتوبر) الماضي.
وتنص المادة 20/أ من قانون الانتخاب لسنة 2016، على أنه يحظر ممارسة الدعاية الانتخابية قبل 24 ساعة من يوم الاقتراع تحت طائلة المساءلة القانونية.
وقال الناطق الإعلامي باسم الهيئة المستقلة للانتخاب، جهاد المومني، أمس، إن “الصمت الانتخابي يشمل كل وسائل الدعاية والإعلان عبر وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة ومنصات التواصل الاجتماعي، ويحظر أيضا على المترشحين الترويج لأي دعاية انتخابية”.
وبشأن النشطاء على مواقع التواصل والناخبين، قال المومني إن الهيئة “ستبدأ بمراقبة المنصات الرقمية لكنها لا تستطيع مراقبة الناخبين والنشطاء جميعا”.

عذراً لا يسمح هذا الموقع بالنسخ يمكنكم مشاركة الرابط بدلاً من ذلك